موقع منهج حياة

متعبة من الحياة.. إذا تكاثرت الهموم


176 مشاهدات

متعبة من الحياة.. إذا تكاثرت الهموم

أنا متعبة من الحياة ، وأريد السعادة ، ولكنني أفتقدها ، أريد العمل في تخصصي ، ولكن هذا مستحيل لعدم وجود وظائف خالية في بلدي ... أحب شخصًا لا يبدو أنه يبادلني مشاعري. حياتي سيئة وكريهة، ولا أدري ماذا يمكن أن أفعل ؟! شكرًا لكم. انتهت تقول د سمر عبده أختي الكريمة ، مشكلتك لا تخلو منها حياة ، ولا يخلو منها شاب أو فتاة، وخبرتي في الحياة علَّمتني أن سعادة كل إنسان تصنع بيديه، لا تصنعها أو تتحكم فيها ظروفه، ولا تقف أمامها مصاعب الحياة ..... الإنسان السعيد هو الذي يصنع من الليمون المر شرابًا حلوًا، فلا تمنعه مصاعب الحياة من السعادة، فلا تتعاملي مع الحياة بروح انهزامية، فإذا لم تُتِح لك الظروف الحصول على عمل في تخصصك، فهذه فرصة لتكتشفي مواهبك الأخرى، وربما عملت في مجال آخر، ووجدت نفسك فيه أكثر حتى من تخصصك الأصلي، وإذا نظرت حولك لوجدت الكثيرين تركوا تخصصاتهم وعملوا في مجالات أخرى، وحققوا فيها نجاحًا كبيرًا، فربما كان فشلك في إيجاد عمل هو بداية للنجاح في طريق آخر من طرق الحياة، قال الله – عز وجل -: "... وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُون" (البقرة: 216). أما حبك لإنسان لا يشعر تجاهك بنفس العاطفة، فهو بلا شك يسبِّب لك آلامًا نفسية لن تستطيعي التخلص منها إلا بالبعد عنه ونسيانه، ولا سبيل لك إلا إذا دعوت الله واستعنتِ به، فحاولي عدم التواجد في الأماكن التي يتواجد فيها، ولا تتبعي أخباره، وإذا بحثت عن عمل، وانشغلت فيه، وقمت بجانبه ببعض الأعمال التطوعية، فلن تجدي وقتًا لتفكري فيه، وسيقل حزنك وهمك مع الوقت ويختفي تمامًا. وأقول لك أخيرًا: إننا لا نعلم أين الخير، فربما ما تبكين على عدم تحقيقه اليوم، سجدتِ شكرًا لله على أنه لم يحدث غدًا، واعلمي أن الرضا بالقضاء هو سبيلك للسعادة، فاستعيني بالله، وارضي بقضائه فيما لا تستطيعين - ببذل الجهد - أن تجعليه أفضل.