موقع منهج حياة

قضاء الوطر والمداعبة


599 مشاهدات

قضاء الوطر والمداعبة

هل يمكن أن تقضي المرأة وطرها بمساعدة الزوج بدون عملية الإيلاج ؛ لأن الإيلاج يسبب لها الآلام ؟ وما مدى شعور المرأة بمتعة المداعبة، وهي حائض ؟... فمن هدي المصطفى (صلى الله عليه وسلم) أنه كان يقول لعائشة (رضي الله عنها): "تأزَّري"، ويفعل ما يشاء دون الإدخال. انتهت يقول د عمرو أبو خليل إذا كان عدم الإيلاج أمرًا مؤقتًا لحين تتغلب الزوجة على أسباب الألم عند الإيلاج؛ فهو أمر مقبول؛ لأن الإيلاج له وظيفته في حدوث القذف داخل المهبل من أجل حدوث الحمل، كما أن شعور الرجل بالمتعة، وهو يقذف بعد الإيلاج يختلف وهو يقذف خارج المهبل؛ حيث يكون شعوره بالمتعة أقوى وأفضل مع الإيلاج. هذه نقطة مبدئية قبل أن أجيب على سؤالك. أما بالنسبة لإمكانية قضاء الزوجة وطرها بدون إيلاج فهو أمر ممكن عن طريق إثارة البظر بالاحتكاك سواء بيد الزوج أو عضوه؛ حيث توجد نسبة كبيرة من النساء يصلن إلى ذروة المتعة عن هذه الطريق فقط، أو عن طريقه وعن طريق الإيلاج أيضًا، ولكن هناك نسبة أخرى لا تصل إلى قمة المتعة إلا عن طريق الإيلاج، وهناك بعض الحالات القليلة في حالة وجود تفاهم قوي بين الزوج والزوجة في العلاقة الجنسية؛ بحيث يدرك مواطن الإثارة فيها. تصل بعض الزوجات إلى قمة المتعة عن طريق المداعبة والملاعبة بشرط الاستعداد النفسي لدى الزوجة لحدوث ذلك؛ بحيث تكون في قمة رغبتها وانسجامها مع الزوج. وينطبق هذا الكلام السابق أيضًا أثناء الدورة الشهرية؛ حيث كل شيء مسموح به ما عدا الإيلاج، وبذلك تستطيع أن تحصل المرأة على متعتها بما أوردناه سابقًا.