موقع منهج حياة

تقليد الحيوانات.. مجرد لعب!


186 مشاهدات

تقليد الحيوانات.. مجرد لعب!

مشكلتي أن ابني ذي الأربع سنوات مولع بلعب تكون الحيوانات طرفًا فيها؛ لدرجة أنه أصبح يقلد بعض حركاتهم أثناء الجلوس على مائدة الأكل.. أخشى أن تصبح تركيبته صعبة من خلال تدخل سلوكه الإنساني بالحيواني حين يكبر. أرجوكم أشيروا عليّ ماذا أفعل؟ وشكرًا جزيلاً. يقول أ. مصطفى أبو علي من فريق الحلول من المغرب: سيدتي السائلة أهلاً بك.. بداية هناك نقطة أساسية يجب الإشارة إليها، ألا وهي مسألة اللعب التي هي شيء أساسي وطبيعي لدى الطفل، فالطفل يجد نفسه أكثر عندما يلاعب طفلاً في مثل عمره، أو حين يلعب مع بعض الحيوانات.. ولذلك علينا ألا ننظر إلى هذا الأمر على أنه مشكلة؛ لأن ذلك سيفرض عليك تعاملاً حازمًا مع ابنك قد يضر به. عندما نريد عادة أن نبعد الطفل عن سلوك ما يستحسن أن نبدله بسلوك آخر.. وهذا إن كان السلوك خطيرًا ويمثل مشكلة. أما ابنك فعليك أن تتعاملي معه بلطف أولاً، وأن تلاعبيه أنت أو أن تعطي له ألعابًا أخرى تلهيه بشكل نسبي في البداية عن لعب الحيوانات، وهذه المسألة يجب التدرج فيها. لا تستعجلي النتائج؛ لأنه اعتاد على ملاعبة الحيوانات بالتدريج وسيتخلص منها بالتدريج هذا إن كانت سلبية، وهي في حد ذاتها ليست مشكلة كما قلت. سيدتي الكريمة.. الأطفال يملون بسرعة، وربما يكون ابنك في هذه الفترة بالذات قد وجد راحته في اللعب بهذه الطريقة، وربما يملّ منها وسيلعب بألعاب أخرى بعد قليل، فإن كانت الحيوانات التي يقلدها الطفل موجودة في البيت، فاخرجي معه، والعبي معه أو دعيه يشارك اللعب مع أطفال في مثل سنه.. فجميع العادات التي نقوم بها تكون في بداية الأمر مثل خيط رقيق ومن خلال التكرار والتعزيز يصبح حبلاً.. فإذا أردنا قطع الحبل بيدنا مرة واحدة سنجد صعوبة ومقاومة، لكن إذا أردنا قطعه حقًّا، فعلينا أن نفكه خيطًا خيطًا وحينها سيكون الأمر سهلاً..