الرئيسية

تربية الأبناء


طفلي الذكي.. بطيء الكتابة!


التعليم والدراسة


إستشارات موقع أون إسلام


أود الاستفسار عن موضوع البطء في الكتابة، فالمشكلة أن ابني في مرحلة التمهيدي، ويعد طفلي من الأطفال الأذكياء، ولكنه وبحديث المدرسة عنه لعوب في الصف الدراسي، وأيضا بطيء في الكتابة مع أنه سريع الحفظ والذكاء، ويصنف بمستوى صفه من الطلاب الممتازين، ولكن في المدرسة دائما يشكون بأنه بطيء، فلو تكرمتم علي أن تساعدوني في إيجاد الحل لهذه المشكلة مع الشكر الجزيل لكم. انتهت تقول أ.وفاء أبو موسى حقيقة كثير من الأمهات لديهن نفس الشكوى من أطفالهن، خاصة الأطفال الأذكياء، وفي الواقع هي مشكلة قدرات ليس أكثر، فهناك أطفال سريعو الحفظ، لكن ليسوا سريعي البديهة، وهناك أطفال سريعو تعلم القراءة لكنهم بطيئون في تعلم الكتابة أو في الكتابة نفسها، فهنا الأسباب قد تعود لأحد شقين: الشق الأول: يتمثل في ضعف أعصاب الأصابع لدى الطفل، وهنا تحتاج للتدريب فقط. الشق الثاني: حب الطفل وميله لأشياء أكثر من الكتابة؛ لكونها تأخذ وقتا وجهدا كبيرا منه يلهيه عما يحبه، وهنا التوازن بين تعلم سرعة الكتابة وحبه للعب يفيد بشكل كبير في حل المشكلة. عزيزتي الأم.. يبدو لي أن طفلك بطيء في الكتابة بسبب الشق الثاني، وهو رغبته المستمرة في اللعب، واللعب ممارسة يعشقها الأطفال في هذا العمر؛ لذا نوصي الأهل والمدرسة بتبني أساليب التعلم باللعب، وهي أساليب ناجحة مع الأطفال. أساليب تربوية تشجع الطفل على ممارسة الكتابة بشكل أفضل: - شاركي طفلك في اللعب لمدة ربع ساعة كل ساعتين، فذلك يساعد طفلك على بناء علاقة جيدة وودودة معك، وبذلك تستطيعين ترغيبه في ممارسة الكتابة مرة بعد مرة حتى تتطور سرعة الكتابة لديه. - هيئي مكانا جميلا ومريحا لطفلك وشاركيه الكتابة لمساعدته على الاستمرار والتعلم. - قسمي وقت طفلك للتدرب على سرعة الكتابة فذلك هام جدا، على أن يكون بين الوقت والآخر فترة لعب مسلية مع الطفل. - استخدمي أسلوب المكافأة والثناء فهو هام جدا لتطوير الكتابة لدى الطفل، خاصة عندما يختار بنفسه مكافأته. - تعاملي مع بطئه في الكتابة بشكل هادئ لا يثير انفعاله ويشعره بأن لديه مشكلة، فيشعر بالعجز والذنب.