الرئيسية

المسكوت عنه


"المواقع الإباحية".. استعد للتخلص من الإدمان


حياتنا الجنسية


إستشارات موقع أون إسلام


أنا شاب عمري 17 سنة، أهلي متدينون، ولكن مشكلتي أني مدمن على مشاهدة المواقع الاباحية والصور والأفلام ولا أستطيع إخبارأهلي لأن ذلك سيكون بمثابة صدمة كبيرة لهم ، وأسعى كل مرة جاهدا لأتوب ولكن بلا جدوى ، لا أستطيع، فأرجع للخطأ نفسه.ولكنني لا أفرغ شهوتي بالعادة السرية أبدا فأكبتها فأصبح كـ(طنجرة البخار).أفكر في مراقبة الله تعالى لكنها لا تردعني لا أعرف لماذا ؟ فأرجو من حضراتكم التكرم علي وإعطائي خطوات للتخلي عنها.ولكم جزيل الشكر والثواب انتهت تقول د أميرة بدران ولدي العزيز، السبب الذي تبحث عنه قد يكون صادماَ لك وهو أنك قد وصلت لمرحلة"الإدمان"، فالإدمان لم يعد فقط في المخدرات ، ولكنه توغل وصار في أمور كثيرة منها ما يعرف الآن بإدمان المواقع الإباحية وكما تعلم الإدمان ليس فيه منطق ولا "طبطبة".. الإدمان يحتاج لرغبة أكيدة في الشفاء، قوة عزيمة واستعداد لدفع ثمن هذا الشفاء من مقاومة وأخذ النفس بالقوة وبالتخطيط وهذا ما سأحاول أن أعينك عليه ولكن قبل الدخول في خطوات العلاج يجب أن تعي الآتي: -أنك ستحتاج للإستعانة الكبيرة بالله سبحانه وتعالى وطلب عونه لك . -حذار أن تكون عدو نفسك فتحبطها وتقول كيف تطلب من الله وأنت على ما أنت عليه وتنسى أنه سبحانه وتعالى يعلم دواخل قلبك ويرى عذاب ضميرك ويعرف يقيناَ أنك ترجو التخلص من هذا الادمان. -حذار أن تتصور أنك ستكون على الخط المستقيم طوال فترة الخطة فيجب أن تتوقع بعض السقطات وتأخذ نفسك بقدر كبير من الأمل وتعلم أن لكل سقطة ثمن وكذلك رغبة أكبر في النجاح المرة الأخرى ولا تجعل الشيطان يخدعك مرتين مرة حين أوقعك في دائرة الإدمان ومرة حين يوسوس لك بأنه "لا فائدة"وتذكر أن معنى سقوطك بين الحين والحين أن رغبتك حقيقية وأنك تتعلم وتؤدب نفسك والله يطلع على كل تلك التفاصيل والمشاعر. والآن علينا أن نتفق على أنك ستحدد مع نفسك خطة ذات وقت معروف وليكن بداية شهر، فلديك خطة ال30 يوم ، فيها ستقوم بقطع كل ما يتعلق بصله لمثل تلك الأفلام، فتقطع وصلات التليفزيون ، وتوقف وصلة الانترنت وتتخلص من جميع المجلات وتوقف كل ما يذكرك بالشهوة، وهذه الخطوة هامة جداَ؛ لأنها تعني أنك تتخلص من الإغراءات التي تضعفك. على أن تقوم بتقسيم الخطة لأيام تضع في كل يوم خانات للمكافأة والعقاب وكتابة مشاعرك وتقييمك لنفسك، فتكافىء نفسك عن كل يوم يمر بلا مشاهد بأمر محبب جدا لك يكون كيفما يكون حتى لو أمر بسيط ولكنك تهواه، وتضع لنفسك عقاب عن مرة تسقط فيها بأمر تكرهه ويؤثر فيك. وكلما قاومت مشاهدة تلك الأمور اذهب واكتب مشاعرك ورغبتك في الاستقامة فاخراج تلك الشحنة سيساعدك كثيرا جدا، وكلما تمكنت من المواصلة لمدة اسبوع اجعل المكافأة أكبر وكلما زادت السقطات كلما زدت من عقابك الذاتي وزدت كذلك من الاستفادة من التقييم اليومي لأنه سيكشف لك عن أسباب الخلل والسقوط فتتفاداه. وتأكد أنك كلما احرزت نجاحا كلما زاد حماسك للمزيد من النجاح والتقدم، وعليك ألا تترك نفسك وحيدا أو لديك وقت فراغ فهو المناخ السحري للسقوط، ولتبدأ في التمسك بالعادات الصحية على المستوى النفسي فتستبدل وقتك المخهان في تلك المشاهد بعلاقات اجتماعية مفيدة وممارسة هوايات تخرج من داخلك كنوز قدراتك. ولتتمسك بقدر مقبول من الرياضة لأنها تساعدك نفسيا وصحيا لاستغلال الطاقة وتصريفها وإحداث تناغم نفسي عصبي يعينك، وكلما انشغلت بمفيد وكلما انشغلت بتطوير نفسك كلما وجدت النتيجة مبهرة وغير متوقعة، تابعنا بالتطورات حفظك الله تعالى