اكتم نفسك لحد ما الأزمة تمر

معتز عبدالرحمن

ديننا



اكتم نفسك لحد ما الأزمة تمر



لإن مشاكلنا ومصائبنا أصبحت محددة التاريخ مسبقا ،، فقبل كل أزمة بفترة تجد الجميع كاتم أنفاسه مشدود ينتظر وقوع الواقعة ، يؤجل كل مشاريعه وأفكاره وخطواته حتى المشاريع التعبدية والتثقيفية والعلمية الشخصية ،، فتأتي الأزمة وتمر واعدة بأزمة جديدة بتاريخ جديد ، فيجلس الجميع مرة كاتمين أنفاسهم، معطلين حياتهم ومؤجلين مشاريعهم ، مختزلين إياها في التحليلات والمشاجرات ، وهلم جرا ، فيمضي العمر ولم يفعل شيئا ، ويكون توقفه وجهله وتقصيره بالأمس بسبب القلق أحد أهم عناصر توترات اليوم والغد وأزماتهما، وليس هذا هو العجيب ، ولكن العجيب أن يصدر ذلك من أمة علمها نبيها صلى الله عليه وسلم

(إن قامتِ الساعةُ و في يدِ أحدِكم فسيلةً ، فإن استطاعَ أن لا تقومَ حتى يغرِسَها فليغرِسْها) السلسلة الصحيحة

فهل بعد القيامة وأهوالها شيء؟ وهل يقاربها في الأزمات شيء؟ بل الأزمة عادة لا تكون نهاية العالم أما القيامة فهي نهايته ومع ذلك تضع بيدك الفسيلة التي لن يأكل منها أحد ولكن هكذا علمك دينك ونبيك وبهذا أمرك ربك ، لا تتوقف بسبب الأزمات عن عمل الخيرات المختلفة ، لا تؤجل عمل اليوم إلى ما بعد الأزمة فالأزمات لن تنتهي في حياتك الخاصة والعامة ، فاغرس الخير والعلم والصواب كي تلقاه بين يدي ربك يوم القيامة،، وكما ترى فأهل الشهوات والضلالات سائرون لا توقفهم أزمة ولا يعطلهم قلق ولا يؤجلون باطل اليوم إلى الغد، فأنت أولى بالعمل منهم ،،، إن لم تكن للحق أنت فمن يكون ، والناس في لذات الهوى وصراعات الدنيا غافلون..



تمر عنبرة المدينة

تمر عنبرة المدينة

تسوق الان

تمور مختارة بعناية محفوظة بعلبة أنيقة بسعة 500 جرام تحتوي على أجود تمور عنبرة المدينة مغظات بغلاف بلاستيكي شفاف يظهر نوعية التمور وجودتها العالية.

حقوق النسخ Obscura 2013. صُمم بواسطة elemis. تعريب قالبي. جميع الحقوق محفوظة.